عدد مرات استحمام الرضع | أدوات وخطوات هامة لحمام منعش

عدد مرات استحمام الرضع | أدوات وخطوات هامة لحمام منعش

كثير من الأمهات حديثات العهد بالأمومة لا يعرفن الكثير عن استحمام الطفل ، لذلك سوف نشرح لك كل شيء عن استحمام الطفل لأن هذه المرحلة جديدة ومختلفة ، ولكن بعد ذلك يصبح الأمر طبيعيًا لأنها تتمتع بتجربة من تجاربهم الأولى ، مثل الرضاعة الطبيعية وكيفية تغيير الحفاضات والعديد من الأشياء الأخرى التي لا تعرفينها قبل أن يكون لديك التجربة الأولى.

استحمام الرضع

من الأشياء التي تواجهها الأمهات وتراها صعبة هي تحميم الرضيع ، لكن الموضوع ليس صعبًا ، إنها فكرة ترجع حيث تعاني الأم لأول مرة ثم إنها روتينية ولا يوجد أي لا ، وبعد الولادة يوصى بعدم تحميم الطفل إذا لم تسقط السرة بعد ذلك ، وكذلك عدم تحميم الطفل إذا كان المولود ذكراً وقمت بختانه فور ولادته عند الأطفال حديثي الولادة.

بعد تخطي هذه الأشياء ، يمكنك تحميم الطفل ، ولكن أهم شيء في الاستحمام ، وخاصة في المرة الأولى ، هو الحفاظ على الماء دافئًا حتى لا يشعر الطفل بالبرودة ، ويوصي الأطباء بالحفاظ على درجة حرارة الماء بين 25 و 26 درجة قم بزيادة درجة مئوية ، لذا يجب أن يكون لديك مقياس لحوض استحمام الأطفال وأن تكون على دراية به.

متى يجب استحمام الطفل حديث الولادة

هناك الكثير من الشائعات حول الاستحمام لأول مرة للرضع ، حيث يقول البعض أنه يمكن استحمام المولود لأول مرة بعد ساعتين من ولادته ، والبعض يقول بعد 3 ساعات وشائعات أخرى يمكن أن تضر بالطفل ، مثل حيث ذكرت منظمة الصحة العالمية أن الاستحمام للرضع لأول مرة مسموح به بعد 6 ساعات على الأقل ، ولكن من الأفضل قضاء 24 ساعة لعدة أسباب يتجاهلها البعض ، وهي:

  • انخفاض درجة حرارة الطفل عند الاستحمام مباشرة بعد الولادة ، ونتيجة لذلك انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • بعد ولادة الطفل ، حيث توجد مادة بيضاء لزجة وشمعية على جسم الطفل تعمل كمرطب ومفيد لبشرة الطفل بالإضافة إلى كونها مضادة للبكتيريا.
  • لا يمكن استحمام الطفل إلا بعد التأكد من سقوط الحبل السري للحفاظ على جفاف هذه المنطقة.

كم مرة يجب استحمام الرضيع

تحب العديد من الأمهات أن يستحموا أطفالهن أكثر من مرة لأنهم يعتقدون أن ذلك سيجعل الطفل يشعر بالراحة والدفء ويساعده على النوم.الرضع هو حديث الولادة ، حيث يوصي الأطباء بأن يستحم الأطفال مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع ، وهذا هو العدد الكافي لتنظيف الطفل.

 

قد يؤدي التدفق الكبير للمياه على جسم الطفل ، خاصة في الأسابيع القليلة الأولى من ولادته ، إلى الإضرار به دون الشعور بجفاف الجلد والعديد من الحساسية التي قد يتعرضون لها ، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن للأم اتباعها لتنظيف الطفل. حتى بدون الاضطرار إلى الاستحمام بالكامل هم:

  • يمكنك غسل وجه الطفل بلطف كل يوم.
  • إمكانية غسل منطقة الحفاض بالماء الدافئ.
  • يجب على الأم إزالة أي عيوب أو قشور قد تكون طبقات على جلدها ، خاصة في المنطقة الواقعة بين التجاعيد.

هل تكرار تحميم الرضيع يوميًا عادة صحية؟

تستحم الكثير من الأمهات الطفل أكثر من مرة في اليوم خوفًا من إلحاق الضرر به مثل الفيروسات والجراثيم.كما أظهر الأطباء أن الاستحمام المتكرر للطفل يمكن أن يضر الطفل لأنه يضر بشرة الطفل حيث أن بشرته فيها حساسة للتقدم في السن. وأوضح الأطباء أيضًا أنه مع نمو الطفل ، تتطور خلايا الجلد تدريجياً حيث تزيد الغدد الدهنية من إنتاج الزهم الذي يحسن المناعة وحماية الجلد حتى يصبح مثل بشرة البالغين ويتحمل المزيد من الماء والمنظفات التي يتم استخدامها عند الاستحمام.

لا تنسي أن تتعرفي على الكثير حول صحة الطفل وطرق العناية به عن طريقة موقعنا موقع مُثقف

المصادر:

  1. Children’s.
  2. Children Health Fund
  3. Healthy Children
قد يعجبك ايضا