النعناع مفيد للبطن وطارد للغازات فاعتمدوا عليه!

النعناع مفيد للبطن وطارد للغازات

النعناع نبات عشبي أخضر يتميز برائحته القوية النفاذة وطعمه المنعش، يتم إدخاله في العديد من السلطات أو تناوله كنوع من الخضار التي تساعد على تنشيط الشهية للطعام ، كما يتم تضمينه في وصفات بعض أنواع المشروبات أو يتم تناوله كمشروب واحد بعد غليه في الماء. يحتوي النعناع على عدد كبير من العناصر الغذائية التي تجعله مفيدًا للصحة من نواحٍ عديدة ، كما أنه يدخل في تكوين بعض أنواع منتجات العناية بالبشرة والشعر والأسنان.

بعد ذلك ، سوف نعرض لكم التركيبة الغذائية للنعناع وفوائده الصحية ، خاصة فيما يتعلق بمشاكل الجهاز الهضمي والتخلص من الغازات.

القيمة الغذائية للنعناع

يحتوي النعناع على نسبة عالية من الألياف الغذائية ، كما أنه غني بالمعادن المفيدة للجسم وخاصة الحديد والزنك والمغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والفوسفور والصوديوم والكالسيوم، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والأحماض الأمينية المفيدة لصحة جسم الإنسان.

من المعروف أن النعناع يساعد في تقوية عمل البنكرياس وبالتالي يساعد في الحماية من مرض السكري ، كما أنه غذاء مدر للبول ، ويساهم في علاج اضطرابات المرارة من ناحية أخرى ، يساعد النعناع على تهدئة الأعصاب والقضاء على التوتر ، كما يعمل على تحسين صحة القلب والدورة الدموية ، حيث يساعد على التحكم في إيقاع ضغط الدم ، كما يعمل على تحسين الذاكرة وتنشيط القدرة على التركيز. ويساعد في علاج نزلات البرد والرشح والسعال والتهاب الحلق. بالإضافة إلى ذلك ، فهو يساعد أيضًا في تخفيف آلام الدورة الشهرية وآلام التهاب المفاصل والروماتيزم. فوائد النعناع للجهاز الهضمي يساعد النعناع على الهضم ويساعد على تهدئة آلام المعدة والمغص ، كما أن تناوله على شكل أوراق خضراء يساعد في الحماية من الإمساك لاحتوائه على الألياف الغذائية.

من ناحية أخرى ، يساعد النعناع على تخفيف الشعور بالغثيان وضرورة التقيؤ ، ويعمل على تخفيف حرقة المعدة ، كما يلعب دورًا مهمًا في طرد الغازات المتراكمة في البطن نتيجة عسر الهضم وعدم قدرة الجسم على التخلص من الفضلات أو الانتفاخ الناتج عن الإفراط في تناول الطعام.

يعالج النعناع أيضًا الإسهال ، ويخفّف من حساسية المعدة ، ويعالج العفن ، كما يساعد على حرق دهون الجسم ، خصوصًا التي تتراكم في البطن.

احتياطات استخدام النعناع

هناك عدد من التحذيرات لاستخدام النعناع ، والتي يمكن تلخيصها على النحو التالي:

  • يجب تجنب استخدام زيت النعناع في المرضى الذين يعانون من مرض الجزر المعدي المريئي (بالإنجليزية: gastroesophageal reflux) مرض) أو قرحة في المعدة ، لأنها يمكن أن تجعل حالتك أسوأ.
  • يجب الامتناع عن استخدام كبسولات زيت النعناع المغلفة معويًا في حالة حدوث مشكلة فقدان حمض المعدة (Achlorhydria) ، حيث يعاني الشخص المصاب من عدم قدرة المعدة على إنتاج حمض الهيدروكلوريك ، لذلك تناول كبسولات زيت النعناع ، مغطاة بطبقة معوية ، يمكن أن تؤدي إلى انحلالها السريع في الجهاز الهضمي.
  • الإسهال ، لأنه يسبب حرقة في فتحة الشرج.
  • مادة المنثول الموجودة في زيت النعناع يمكن أن تسبب رد فعل تحسسي لدى البعض ويمكن أن تؤدي إلى بعض المشاكل مثل: التهاب الجلد التماسي ، احمرار الوجه أو الصداع ، الاستهلاك المفرط للحلويات بنكهة النعناع يمكن أن يؤدي إلى التهاب الفم وتضخم براعم التذوق.

ملاحظة

لا تنسى الاطلاع على فوائد وأضرار النعناع

تعرف معنا أيضًا على فوائد شرب القرفة

المصادر

  1. HealthLine
  2. VeryWellHealth
  3. WebMD
قد يعجبك ايضا