أهم فوائد النعناع للحامل وأضراره

أهم فوائد النعناع للحامل وأضراره
مع بداية الحمل ، قد تحتاجين إلى التوقف عن تناول المشروبات المفضلة لديك قبل الحمل ، مثل القهوة ، والصودا ، وغيرهما ، خوفًا من أن تضر بالجنين. يعتبر النعناع مثاليًا وصحيًا أثناء الحمل ، حيث يرتبط بتعزيز عملية الهضم ، مما قد يمنع بعض الأعراض الشائعة أثناء الحمل مثل الانتفاخ والتقلصات ، وفي هذا المقال نخبركِ بأهم فوائد النعناع للحامل ، وأهم أضراره المحتملة عند تناولها.

فوائد النعناع للحامل

يعتبر مغلي النعناع من المشروبات المعروفة بفوائدها الصحية العامة.
كما يعتبر مشروبًا مفيدًا أثناء الحمل بشكل خاص ، وذلك بفضل محتواه من المنثول والمركبات الأخرى التي تساعد على تحسين الهضم وعلاج تهيج المعدة. يساعد النعناع أيضًا على الاسترخاء وتخفيف التوتر المصاحب للحمل، فيما يلي أهم الفوائد الصحية للنعناع أثناء الحمل:

يعزز صحة الجهاز الهضمي:

يساعد النعناع المغلي على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي بشكل فعال ، وأثناء الحمل قد تعانين من العديد من مشاكل الجهاز الهضمي ، مثل عسر الهضم والانتفاخ والغثيان ، كما أن الغازات الزائدة يمكن أن تؤدي إلى تقلصات شديدة ، كما أن المنثول الموجود في النعناع يهدئ عضلات المعدة.
وهذا بدوره يخفف من التقلصات ، ويساعد تناول النعناع المغلي على تحفيز تدفق الصفراء وتعزيز حركات الأمعاء ، وكذلك تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي.

تخلصي من الغثيان والقيء:

الغثيان والقيء من الأعراض المزعجة أثناء الحمل ، ويعمل النعناع المغلي كمضاد للتشنج ويساعد على استرخاء عضلات المعدة ، وهو من المشروبات التي تخفف من الشعور بغثيان الصباح ، وإذا كنت تعانين من غثيان الصباح التقيؤ.
وغثيان الصباح ينصح بشرب كوب من النعناع المغلي يومياً ، ويمكن إضافة قطعة ليمون لتعزيز النكهة ، حيث يساعد طعمها المر على التقليل من الرغبة في القيء.

استعادة الشعور بالحيوية:

يساعد تناول النعناع على تقليل الشعور بالإرهاق الذي قد تشعر به أثناء الحمل ، وتشير الدراسات إلى أن المركبات الطبيعية الموجودة في النعناع تعزز الشعور بالطاقة وتقلل من التوتر ، لذا فإن تناول كوب من النعناع يمكن أن يساعدك على استعادة الشعور بالحيوية وأداء مهامك اليومية أثناء الحمل.

تقوية جهاز المناعة:

أشارت بعض الدراسات إلى أن النعناع له تأثير مضاد للجراثيم ، وأنه يعمل على منع نمو البكتيريا التي يمكن أن تنتقل عن طريق الغذاء ، مثل السالمونيلا والليستيريا ، كما أن له تأثيرًا مضادًا للبكتيريا العنقودية.
تأثير ذو صلة على الالتهاب الرئوي ، لذا فإن تناوله بانتظام يساعد على تعزيز المناعة ومنع العدوى.
نزلات البرد والتهاب الحلق والنعناع يساعد أيضًا في تقليل نمو البكتيريا في الفم ، مما يحافظ على صحة الأسنان أثناء الحمل.

التخلص من الأرق والتوتر:

التوتر والأرق وصعوبة النوم من الأعراض الشائعة أثناء الحمل ، خاصة مع اقتراب تاريخ ميلادك. يساعد تناول كوب من النعناع المغلي قبل النوم على تقليل توتر العضلات المصاحب للحمل والشعور بالاسترخاء ، كما تساعد الخصائص المهدئة والمضادة للالتهابات في النعناع على تقليل درجة الأرق. درجة حرارة الجسم وضغط الدم ، مما يساعد على تقليل التوتر والشعور بالهدوء والهدوء.
يمكنك إضافة قطرة من زيت النعناع على كرة قطنية ووضعها بجانب الوسادة قبل الذهاب إلى الفراش ، حيث تساعد رائحة النعناع في القضاء على الأرق والتوتر.

الآثار الجانبية للنعناع عند النساء الحوامل

على الرغم من أن النعناع يحتوي على العديد من الفوائد أثناء الحمل ، إلا أن استهلاكه المفرط يمكن أن يكون مصحوبًا ببعض الآثار الجانبية أو الأضرار المحتملة ، بما في ذلك:

استرخاء عضلات الرحم:

بسبب التأثير المهدئ للعضلات ، يمكن أن يؤدي الااستهلاك المفرط للنعناع إلى ارتخاء عضلات الرحم وزيادة خطر الإجهاض ، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. على الرغم من أن هذا التأثير نادر ، إذا كان لديك تاريخ من الإجهاض ، فمن الأفضل تجنب تناوله أثناء الحمل.

زيادة حرقة المعدة:

يمكن أن يؤدي تناول النعناع المسلوق إلى تفاقم حرقة المعدة ، وهي مشكلة تعاني منها العديد من النساء الحوامل ، خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.
يمكن أن يتسبب النعناع أيضًا في زيادة تدفق الصفراء من المرارة وتفاقم أعراض حصوات المرارة أثناء الحمل. لذلك إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء أو مشاكل في المرارة ، فتجنب تناول النعناع لأنه لا يزيد الأعراض سوءًا.

الأعراض الأخرى:

تناول الكثير من مغلي النعناع أو المكملات التي تحتوي على النعناع يمكن أن يسبب آلام في العضلات ، والدوخة ، وتباطؤ ضربات القلب.

ملاحظة

لا تنسى الاطلاع على فوائد وأضرار النعناع

تعرف معنا أيضًا على فوائد شرب القرفة

المصادر

  1. HealthLine
  2. VeryWellHealth
  3. WebMD
قد يعجبك ايضا